الاحصائيات المتقدمة

تقليص

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قبل ساعة من آذان الفجر

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Font Size
    #1

    قبل ساعة من آذان الفجر

    قبل ساعة من آذان الفجر.. صرخ المنبه القابع بجانب رأسي .. بصوته المزعج..
    لابد لي ان أركض لمسافة 5 كم .. فموعد مقابلتي في العسكرية قد أقترب،،،
    هنالك أشخاص تعودت ان أراهم في نفس الدرب..
    الجو يتسم بالبرودة ..
    لذا جاء اختياري لهذا الوقت لأ انه هو انسب الأوقات ..
    لبست ما يصلح لممارسة الرياضة.. وخرجت من المنزل مهرولا ً وكان أحدا ينتظرني هناك ..

    بين الجبال طريقي.. وبعيدا عن المنازل هي دربي ... هناك حيث الشارع الترابي ...
    بعد أن قطعت مسافة لا بأس بها .. أستو قفني منظرا غريب..
    فاليوم كغير العادة الطريق خالي من الأشخاص الذيت عودت أن أراهم ..
    الظلام حالك ً .. صوت صرار الليل يفجر الصمت ويهز السمع ...

    ليس لدي ساعة في يد ي.. لكني متأكد أنني أضبطت المؤقت على الساعة 4.20 صباحا ً .. وصحوت على هذا الوقت ماذا يحصل..؟؟؟؟؟

    آه .. وفي لحظة تذكرت ... تلك الشقية أختي الصغيرة قد لخبطة المنبه وقدمت الساعة إلى 3 ساعات .. وغفلت ان أرجعها بعد ان جاريتها في عملها هذا .. بقصد المزاح ...
    وأي مزاح هذا؟؟؟؟؟
    فأنا صحوت على منبه الساعة 2 ليلا ً ,... يا إلاهي ... 2 ليلا ً وأنا في هذه الطريق!!!
    على يدي اليمنى مقبرة نبشت الكلاب بعض قبورها . والأهالي سوف يصلحونها بعد أيام...
    وعلى يدي اليسرى جبال سوداء قاتمة أكاد أسمع صوت تدحرج الأحجار من أعاليها بفعل فاعل..

    يا ألاهي ... قريتي تبعد عني مسافة كبيرة ... هل اطلق العنان لقدمي مسابقتا الرياح لأصل بسرعة...
    بل هل أتسمر في مكاني منتظرا اقتراب الفجر البعيد .......... الخوف يطرق بابي ...
    مستحيل... ليس انا من يطرق الخوف بابه .. كنت في صغري أرافق أبي عندما كان يذهب إلى المزرعة ليلا ليسقي الأشجار.. كان يأمرني بمتابعة مجرى المياه حتى أتأكد من عدم تسربها عن مجراها الأصلي ، حاملا في يدي مصباحا لا ينير سوى موط قدمي...

    والآن وبعد ان كبرت .. سوف أخاف.. ومن ماذا ...
    قبورا.ً. لأناس كانوا بيننا في لحظة نفرح بوجودهم .. والآن بتنا نخاف منهم ... ونحن في يوم سوف نشاركهم الموقع ...
    أم هو الخوف من جبال .. لا تملك من أمرها شيئا ً .. خلقها وسيرها وعلم بامرها الله تعالى ...
    أم هو الظلام .. قاهر الرجال .. بث الخوف في كياني .....
    لحظة .. وتأمل ... وشعورا ً بالجمال الأخاذ الذي لا يجربه سوى القليل من البشر...
    أكملت طريقي إلى حيث أرغب .. وعدة من حيث أرغب .. وأنا أشعر بنشاط .. وحيوية ..
    ليس فقط لأنني مارسة الرياضة ..بل لأنني عرفة ماذا يريد منا الظلام ...
    لا يوجـد لــدي تفسيـر للأمــل
    سـوى أنـه وردة حـمراء في وسط صحراء

  • Font Size
    #2
    موضوع مميز
    بارك الله فيك أخي صافي النيه


    تعليق


    • Font Size
      #3

      بارك الله فيك اخوي صافي النيه
      موضوع مميز وصرحت روحى فيه لو اننى انا الذي امر في منطقه
      كهذه في تلك الساعه والله لم يتحرك فيه اي طرف من مكانه
      ثبتك الله واعطاك الصحة والعافيه ومدا بعمرك واسعدك سعادت الدارين
      من اختك التائبه لله تقبل فائق الاحترام والتقدير

      تعليق


      • Font Size
        #4
        وفقك الله أخي الكريم
        وثبتك على طريق الحق

        موضوعك وطرحك متميز
        بارك الله فيك


        يا حي يا قيوم
        برحمتك أستغيث
        أصلح لي شأني كله
        ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
        اللهم آمين
        ربِّ اشرح لي صدري
        ويسر لي أمري
        واحلل عقدة من لساني
        يفقهوا قولي
        اللهم آمين

        اللهم اروي قلبي بالإيمان
        من فضلك افتح الرابط واقرأ المحتوى:
        http://www.7alm-3shg.com/M7AL/7c7/Index.htm

        تعليق


        • Font Size
          #5
          موضوع متميز و رائع
          بارك الله فيك أخي صافي النيه

          تعليق

          Loading...


          يعمل...
          X