في يوم تكريم عميد الاسرى المقدسيين ياسين ابو خضير / د. لطفي الياسيني
------------------------------------------------------------------

ياسين مهما يطل قيدي وسجاني
لا بد شمسي تشرق فوق اوطاني
اني تحملت ما لم يستطاع ولم
احن الجبين الى نتن ودايان
انا الفدائي سل شعفاط تشهد لي
جدي الرسول انا من نسل عدنان
لان الحديد وما لانت عزيمتنا
خمسون عاما انا فيزوف بركان
قبلت بالسجن في وطن اعيش به
وما قبلت قصورا عند سلطان
ياسين اسمي وآي الذكر يذكره
انا الاسير هنا من اجل اخواني
من اهل شعفاط من قوم جبابرة
آل ابو خضير هم تاجي ونيشاني
والله والله ما فرضت في شبر
وما تنازلت عن حقي باطياني
آمنت بالله رب العرش خالقنا
فهو الكبير رفيع الاسم والشان
جلبوع مهما يطول السجن اهدمه
بمعول الحق يا جلبوعهم فاني
هذي فلسطين ارض العز قدسها
رب السموات هذي ارض كنعان
باقون في ارضنا فوق الصدور هنا
حتى يزول احتلال غاشم جاني
في يوم تكريم عمدتنا نقول له
عهد علينا سنبقى صخر صوان
حتى نحرر اقصانا ومسجده
ونزرع الغار من قدسي للبنان
مهما نكرم اسرانا بمكرمة
لا لن نجاري شجاعتهم باحسان
الحمد والشكر للمولى لخالقنا
قد عدت ياسين اهلك ثم خلاني
طلائع النصر من شعفاط قد حضرت
ودبكة لايهاب خيرفنان
شبابة ومواويل ترافقها
وسحجة لرجال خير اقراني
اليوم شعفاط بالاعلام قد خرجت
حادي المسيرة اسحق وجيراني
الله اسأل عمرا يا ياسين لكم
يفوق قرنا برغد العيش من ثاني
جزيل شكري وتقديري لمن حضروا
في حفل تكريم جاري فهو عنواني