الاحصائيات المتقدمة

تقليص

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصه وحكمه 00

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Font Size
    #1

    قصه وحكمه 00

    (( قرأتها في أحد المنتديات سابقا ))

    رجل يعيش في قرية وشاءالله وتزوج وعاش مع زوجته بكل حب وأمان إلا أنه كان فقير الحال ويشكوا من القله والحاجة في بعض الأحيان وبعد مرور سنه رزق بمولود ملأ عليه البيت فرحا وسعادة وبعد فتره زادت أحواله سوءا وقرر السفر والبحث عن عمل يغنيه من هذا الفقر وشد رحاله وودع زوجته وذهب يهيم على وجهه ولايعلم إلى أين وقبل حلول الظلام وصل إلى مدينه كبيره ودخل وسط المدينه وبدأ يسأل هذا وذاك عن أي عمل ومر بصاحب دكان وعندما سئله أجابه بنعم وقال له تعمل معي في هذا الدكان فوافق الرجل بدون تردد وبدأ العمل عنده وبعد فتره بدأ صاحب الدكان يثق بهذا الرجل وبأمانته وأصبح الرجل يعمل لوحده في الدكان وفي آخر النهار يذهب لصاحب الدكان ويعطيه المال يوميا وصاحب الدكان مرتاح والرجل نشيط ويحب عمله ومرت السنون دون أن يشعر بها ولما أتم عشرون عاما تذكر زوجته وإبنه وقريته واشتاق لهم وقال لصاحب الدكان اليوم مضت عشرون عاما وأنا أعمل عندك والآن أود الذهاب إلى قريتي وأهلي فوافق صاحب الدكان وأعطاه ثلاثة ( دنانير ذهبيه ) لقاء عمله وودعه قام الرجل وشد رحاله وتوجه إلى قريته وفي الطريق وجد ثلاثة أشخاص واتفقوا على المشي سويا وكانوا شابان وشيخ كبير وقال للشابان من يكون هذا الشيخ قالوا هذا أبونا وحاول الرجل التحدث معه ولكن الشيخ لايرد عليه وكلما حاول أن يسأله لا يرد عليه وقال للشابان ماله لا يتكلم قالوا أبونا لا يتكلم إلا بدينار ذهبيه قال الرجل بنفسه ( لايتكلم إلا بدينار ذهبيه وكيف أعطيه منها وقد عملت بها عشرون عاما لا لن أعطيه ولادينار ) وتابعوا المسير وطال الطريق بهم والشيخ صامت لايتكلم وأخذ الرجل يمل طول الطريق وقال بفسه لن يظرني لو أعطيت هذا الشيخ دينارا واحدا لعلي أسمع منه مايسليني وقال للشيخ هاك هذا الدينار وقلي ماعندك قال الشيخ لاتدخل في النهر الجارف وسكت وأخذ الرجل يفكر بهذه الكلمات ولم تكفيه تلك الكلمات وطلب المزيد........ قال الشابان إن أردت المزيد فادفع له دينارا آخرا ..... أخذ الرجل يفكر ويفكر ....... وقال للشيخ هاك ياشيخ هذا الدينار وقلي ماعندك قال الشيخ إذا رأيت النسور تحوم فاذهب لتعرف ماذا يحدث وسكت...... وأخذ الرجل يفكر بتلك الكلمات طويلا...... وقال بنفسه لم يتبقى معي سوى دينار واحد وإن دفعته له سوف أعود فقيرا ....... وأخذ يفكر مليا في هذا الدينار المتبقي معه ......وقال في نفسه لعلي أسمع منه هذه المره مايغنيني ...... وقال للشيخ هاك هذا الدينار هو آخر ماعندي قال الشيخ إذا عزمت على فعل شئ فعد حتى 25 وسكت.......وبعد وقت تفرقوا وذهب الرجل لوحده ومضى في طريقه وبعد وقت مر بنهر قد إعترض طريقه والمياه تجري بسرعه فيه حاول إجتياز النهر وفجأه تذكر كلام الشيخ عنما قال له لاتدخل في النهر الجارف وجلس على حافة النهر ينتظر أن تخف قوة المياه وإذا بذاك الفارس الذي يمتطي فرسا أبيظا جميلا قال الفارس للرجل مالك تجلس هنا قال الرجل كما ترى أنتظر أن تخف سرعة جريان المياه قال الفارس أنظر إلي وأنا أمر بفرسي بكل سهولة وحاول الرجل نصحه ولكن دون فائده لم يسمع له وعندما توسط الفارس في النهر سقط هو وفرسه وحاول الرجل إنقاذه ولكن دون جدوى ذهب مع المياه الجارفه وعلق الفرس بشجرة قريبة للرجل واستطاع إنقاذ الفرس ........ وركب على الفرس وأخذ يبحث عن موضع لكي يستطيع عبور النهر الجارف وأخيرا وجد جسرا وعبر منه هذا النهر وحمد الله على توفيقه ومضى في طريقه........ وإذا هو يرى مجموعة من النسور تحوم في وادي بعيد عن طريقه قال في نفسه مالي ومال هذه النسور ........ وتذكر كلام الشيخ عندما قال له إذا رأيت النسور تحوم فاذهب لترى ماذا هناك.... وفعلا توجه نحو النسور وإذا به يرى ثلاثة من اللصوص قد سرقوا مبلغا كبيرا واختلفوا وقتل كل منهم الآخر وجميعهم أموات ووجد مبلغا كبيرا من المال وأخذ المال وأخذ أسلحتهم وحمد الله على هذه الغنيمه الكبيره ......... ومضى في طريقه إلى القريه وهو مسرورا جدا بهذا المال والفرس الذي يمتطيه وعندما وصل القريه توجه إلى بيته وعندما وصل البيت قال في نفسه لن أطرق الباب وسأفاجأ زوجتي من الشباك وعندما إقترب من الشباك وإذا هو يسمع صوت زوجته ومعها رجل قال في نفسه أيتها الخائنه سوف أقتلك أنت وهذا الرجل ولما هم بفعلها تذكر كلام الشيخ عندما قال له إذا عزمت على فعل شئ فعد حتى 25 وأخذ يعد بفارغ الصبر وأثناء العد سمع الرجل يقول : ياأماه متى سوف يعود أبي من سفره لقد إشتقت إليه كثيرا......... فعرف الرجل أن من يجلس مع زوجته هو ولده........فحم د الله كثيرا أنه لم يتهور وأخذ يبكي من شدة الموقف ويدعوا لذلك الشيخ كثيرا...كثيرا.. .
    من أشرق قلبه بالنور ، لم يعد فيه متسع للظلام



    ومن سمت روحه بالتقوى ،لم يجد مستقرا الا الجنه



    ""اللهم انر قلوبنا بنورك وارزقنا عفوك ومغفرتك ورحمتك ""



    **لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين**


    ----------------------------------------------------------

  • Font Size
    #2
    قصه جميله جدا وشيقه
    شكرا لك اختي الكريمه
    اللهم يارب مسني وأهلي الضر وأنت أرحم الراحمين

    تعليق


    • Font Size
      #3
      العفو اخي الفاضل

      والجميل هو مرورك العطر
      من أشرق قلبه بالنور ، لم يعد فيه متسع للظلام



      ومن سمت روحه بالتقوى ،لم يجد مستقرا الا الجنه



      ""اللهم انر قلوبنا بنورك وارزقنا عفوك ومغفرتك ورحمتك ""



      **لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين**


      ----------------------------------------------------------

      تعليق

      Loading...


      يعمل...
      X