الاحصائيات المتقدمة

تقليص

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السكري عند الاطفال

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Font Size
    #1

    السكري عند الاطفال

    ما هو السكري؟
    مرض السكري يعني ان نسبة سكر الجلوكوز في الدم أعلى من الحد الطبيعي، لان الجسم لا يستطيع استعماله بصورة صحيحة. سكر الجلوكوز يأتي من هضم المواد النشوية في الطعام كالبطاطا والمعكرونة، إضافة الى الحلويات والسكريات، ويتم تكوينه من قبل الجسم في الكبد . والأنسولين هو هورمون يفرز من غدة البنكرياس وظيفته هو انه يساعد على دخول السكر الى الخلايا حيث يستعمل كوقود للكثير من الفعاليات الحيوية في الجسم.

    السكري من النوع الأول يحدث نتيجة لتلف الخلايا المنتجة لهورمون الأنسولين في غدة البنكرياس وذلك بتأثير من الجهاز المناعي للطفل. وبهذا لا يتكون هورمون الأنسولين او يتكون بنسبة قليلة جداً.

    يحارب الجهاز المناعي هذه الخلايا لسبب ما‘ اعتقادا بأنها غريبة عن الجسم، ويجب محاربتها. وعندما تتحطم هذه الخلايا يتوقف إنتاج الأنسولين ويرتفع مستوى السكر في الدم بدرجة كبيرة، واذا لم يعالج فان مرض السكري عند الأطفال قد يكون خطراً على الحياة.

    ماالعمل؟
    العمل على خفض مستوى السكر في الدم لا يشكل صعوبة كبيرة، ولكن يجب السيطرة على المستوى الطبيعي وبدون صعود او هبوط للسكر. حيث ان حالة هبوط السكر او ما يسمى هايبوكلايسيميا تؤدي الى حدوث أعراض كالعرق والغثيان والدوخة او حتى الغيبوبة. ولكن من حسن الحظ يستطيع الأطفال معرفة هذه الأعراض، ويجب ان يتناولوا السكريات او عصير محلى حال حدوث هذه الأعراض، ليتم رفع مستوى السكر في الدم.


    العوامل المسببة للمرض عند الاطفال :
    اجري العديد من الأبحاث حول داء السكري، وقد تركزت معظم هذه الأبحاث حول مسببات هذا الداء بغية أيجاد السبل الكفيلة بعلاجه والحد من تأثيراته الجانبية. ليس هنالك من سبب واضح يمكن ان يعزى إليه إصابة الأطفال بمرض السكري. ولا يوجد دليل علمي واضح يشير الى الاستعداد الوراثي للإصابة بحالة السكري، حيث ان العلاقة الوراثية في غاية التعقيد ولم يجري لحد الآن فرز وتشخيص المورث المسؤول عن هذه الحالة المرضية. وقد يكون هناك عوامل أخرى تلعب دورا مهما في استفحال السكري. وفي حالة النوع الأول وضعت العديد من الفرضيات التي حاولت الربط بين ظهور مرض السكري والإصابة بفايروسات معينة.

    كيف تعرف اذا كان طفلك مصابا ام لا؟

    من المعروف ان الإصابة بالسكري عند الأطفال قد تحدث في الغالب في السادسة او السابعة من العمر بعد الدخول الى المدرسة او في 12-13 عاماً، وهو السن الذي يكون فيه الجسم مشبعا بالهورمونات المسؤولة عن النمو، وهذه الهورمونات من النوع المضاد للأنسولين.

    ومن البوادر الأولى التي تدل على الإصابة بالسكري، شعور طفلك بالعطش وتردده المستمر على دورة المياه للتبول. كما انه يكون دائم الشعور بالجوع، ورغم ذلك ليس هناك ما يشير الى زيادة في وزنه.

    وإذا خامرك الشك بأنه قد يكون مصابا بالسكري فهنالك اختبار بسيط يوجد في الصيدليات يمكن إجراءه للبول للتأكد من ذلك. ويعمل الطبيب على تحليل مستوى السكر في الدم للتأكد من نسبة السكري إضافة الى ما يرافق ذلك من تحديد مستوى الأملاح في الدم ومستوى نسبة البوتاسيوم لتشخيص مقدار ما يفقد الجسم من السوائل.

    يجب المحافظة على المستوى الطبيعي للسكر في الدم :

    ينصب جهد الطبيب في مرحلة ما بعد التشخيص على المحافظة على مستوى قريب من الحد الطبيعي للسكر في الدم، رغم ان ذلك من الأمور الصعبة‘ خاصة وان الأطفال من المغرمين بما لذ من أصناف الحلويات التي يشاهدوها من حولهم بصورة دائمة.

    ومن المهم بمكان المحافظة على ذلك الحد الطبيعي بسبب ما قد يصاحب زيادة كمية السكر وتذبذبها في الدم من أمراض جانبية لا تحمد عقباها. مثل إصابة العين فيما يدعى بالماء الأبيض والعمى او مشاكل الكلى، وأمراض أخرى تنتج عن ضغط الدم، او تلف الأعصاب المحيطية، ومن أهمها ما ينتج من إصابات للقدم دون ان يشعر بها المصاب.

    نصائح الى الوالدين :
    1- من المهم جدا قياس مستوى السكر بالدم مرتين باليوم عن طريق فحص عينة من الدم من الاصبع باستخدام جهاز متوفر وسهل الاستخدام. يعتمد مقدار السكر في الدم على العديد من العوامل كمقدار الطعام الذي تناوله الطفل، ونوعيته، ومقدار الطاقة التي استهلكها. وبهذا فمن السهولة بمكان تغاير مستوى السكر في دم الطفل بصورة كبيرة صعودا وهبوطا.


    2- لا ينصح بتحديد نوعية الأكل بصورة كبيرة للاطفال، حيث يجب ان يتناول الطفل ما يكفي من الغذاء كماً ونوعاً للمحافظة على سرعة النمو في جسمه بصورة طبيعية .


    3- يجب الابتعاد عن الدهون المشبعة بغية الحد من تأثير الحالة على القلب في المستقبل وفي نفس الوقت تشجيع الطفل على تناول الكاربوهيدرات مثل المعكرونة .


    4- يمكن تناول الحلوى قبل القيام بالتمارين الرياضية بسبب حاجة الجسم الى الطاقة التي من الممكن ان تستهلك بسهولة باجراء التمارين وبالتالي التخلص من السكر الفائض.


    5- ليس من الضروري اللجوء الى الحلويات التي تنتج خصيصا لمرضى السكر حيث ان ليس هناك فائدة مرجوة منها لانها غالبا ما تحوي على نفس الكمية من الدهن بهذا قد تؤدي الى الإسهال وخاصة عند الأطفال.


    6- تثقيف العائلة وخاصة الوالدة بان المرض غير قاتل اذا تمت السيطرة عليه وعلاجه بالطرق الصحيحة وحسب إرشادات الطبيب.

    7- من المهم ان ينشا الطفل بصورة طبيعية ولا يوجد أي شيء يمنعه من ان يزاول كافة الأعمال التي يرغبها, وان يتزوج وينجب الأطفال عندما يكبر. ومن المهم ان يعرف الوالدان ان الحالة ليست وراثية ولا تنتقل الى الأطفال بتاتاً.

    من المهم جدا من الناحية النفسية ان لا يعامل الطفل على انه مريض واعطاءه الحرية في اللعب، وان يعامل مثل اخوته تماماً.

    8- يجب المحافظة على وزنه بالمستوى الطبيعي لعمره وان يتناول الطعام الصحي المطبوخ في البيت ويفضل على الوجبات السريعة، ولكن من الممكن ان يسمح له بتناول هذه الوجبات مرة واحدة في الأسبوع.

    9- تسجيل نمو الطفل في وزنه وطوله مرتين في العام باستعمال قسيمة النمو التي تتوفر في اكثر المستشفيات للتاكد من نمو الطفل الطبيعي.

    10- يجب السيطرة على المستوى الطبيعي للسكر في الدم دائماً، وهو 3.5 – 5.9 ملمول/د.ل. او 75- 110 ملغم/ليتر

    11- يجب ان يتعلم أفراد العائلة استعمال إبرة هورمون الكلوكاكون . وهي مهمة في حالة هبوط السكر الشديد.

    12- تشجيع الاطفال وخاصة المراهقين منهم المصابين بالسكري على زرق حقنة الانسولين بانفسهم خاصة ان الطفل المصاب بالسكري يكون ذكيا عادة. وعلى الام المحافظة على نظافة الحقن وابقاء الانسولين في مكان بارد ونظيف.

    13- يجب فحص الأسنان كل 6 اشهر الى سنة لتفادي او معالجة الالتهابات الفطرية بين الاسنان واللثة التي يكثر حدوثها عند مرضى السكري.

    14- يجب الاهتمام بصحة القدم ونظافتها وخلوها من الالتهابات ويجب اختيار الحذاء المريح ويبدل باستمرار مع تغير حجم القدم وكبرها.

    15- بالنسبة للبنات المراهقات اللواتي يأتيهن الطمث، يجب قياس السكر قبل الحيض ب 3 أيام وخلاله، وبعده، للتأكد من مستواه في الدم، وتعيير نسب الانسولين التي يجب ان تتناولها خلال هذه الفترة.

    جرعات حقن الأنسولين :
    جرعات الأنسولين المتوفرة حاليا على نوعين: الأنسولين السريع المفعول ويستمر تأثيره لمدة 3-6 ساعات. والأنسولين المتوسط المفعول الذي يكون تاثيره لمدة 12 ساعة.

    لا يجوز ان يقل عدد الحقن عن مرتين في اليوم. ويجب ان تحدد الجرعات من قبل الطبيب المعالج. وتعطى عادة 4 حقن من الأنسولين في اليوم، تتكون من 3 ابر سريعة المفعول قبل وجبات الأكل الثلاثة، وإبرة متوسطة المفعول قبل النوم. او من الممكن ان تعطى كخليط من الأنسولين السريع والمتوسط صباحا قبل الإفطار، ومثلها قبل وجبة العشاء. و أوأكد ان هذا يجب ان يكون بإرشاد من الطبيب المعالج
    التعديل الأخير تم بواسطة طبيعي; الساعة 22-03-2007, 11:35 PM.

  • Font Size
    #2
    شكرا لك أخي طبيعي على الطرح القيم والموضوع الرائع
    والله يجنب أطفالنا كل الأمراض ويشفي المصابين اللهم آمين
    ظـــــــــــــلمــــــــــــــة اللـــــــــــــــــــــيل سابقا


    شكرا لغاليتي مهتمة على التوقيع والأهداء الرائع

    تعليق


    • Font Size
      #3
      امين امين امين
      جزاك الله كل الخير

      تعليق


      • Font Size
        #4
        شكرا لك اخي طبيعي
        في حال صادفت شخص مصاب بدوخه نتيجة السكري
        هل يوجد وسيله سريعه لمعرفة ان كان مستوى السكر عنده مرتفع او نازل لاني اخاف اعطيه اي ماده سكريه ظنا مني ان مستوى السكر عنده منخفض ويطلع العكس وهو ان مستوى السكر عنده مرتفع ؟
        اللهم يارب مسني وأهلي الضر وأنت أرحم الراحمين

        تعليق


        • Font Size
          #5


          تعليق


          • Font Size
            #6
            اشكركم على مروركم الكريم

            تعليق

            Loading...


            يعمل...
            X