الاحصائيات المتقدمة

تقليص

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صور ومعلومات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Font Size
    #1

    صور ومعلومات




    أمواج دون قطرة ماء

    قام مصور لوس أنجلوس تايمز سبينسر وينر بالتقاط العديد من الصور لهذه الصخور الحمراء المذهلة التي تقع بين ولايتي أريزونا ويوتاه في شمال الولايات المتحدة الأمريكية:
    يرجع أصل هذه الصخور إلى كثبان رملية عمرها أكثر من 190 مليون سنة!!! ثم تحولت هذه الكثبان الرملية إلى صخور في العصور المطيرة تحت ظروف جيولوجية معينة بجانب تعرضها للنحت نتيجة الرياح، لينتج هذه الأشكال المذهلة.










    التلاعب بالزوايا

























    تجارب يابانية تسفر عن فئران مغردة


    تجارب يابانية تسفر عن فئران مغردة
    تمكن علماء يابانيون من استحداث صنف جديد من الفئران، تتمتع بالقدرة على التغريد كالعصافير.
    وقد توصل العلماء الى هذا الإنجاز عن طريق الصدفة البحتة، اذ كان يفترض ان يقوم باحثون في المدرسة العليا للدراسات البيولوجية المتقدمة بإجراء تجربة حول تاثير عملية التهجين الجينية على الكائنات الحية، في إطار مشروع تديره جامعة أوساكا.
    وحول هذا الأمر قال الباحث أريكوني أوتيمورا ان الفئران كانت خاضعة لمراقبة المجموعة المشرفة على المشروع، وقد "فوجئنا بان أحد هذه الفئران يغرد كالعصافير".
    وأضاف العالم الياباني ان المجموعة مستمرة بعملها في هذا المجال وبالبحث في خصائص التطور الجيني، في محاولة منها للتوصل الى الخطوات البيولوجية الأولى التي جعلت الإنسان ينطق.
    وقد أعلن العلماء اليابانيون عن اهتمامهم بدراسة هذه الخصائص لدى الفئران أكثر من دراستها لدى العصافير، التي كانت التجارب تُجرى عليها حتى وقت قريب.
    ويشير الباحث الياباني الى ان محاولات الإنسان في النطق ظهرت عندما قام أجدادنا بتقليد بعضهم البعض في إصدار أصوات معينة في حالات نفسية معينة، تم اعتمادها لاحقاً لتكوّن نواة لغة متعارف عليها.
    ويعتبر أريكوني أوتيمورا ان دراسة سلوك الفئران مثمرة ومفيدة أكثر، وذلك بسبب التقارب الجيني بين الفأر والإنسان، علاوة على التشابه في تركيبة الدماغ لديهما والقواسم البيولوجية المشتركة.
    وعودة الى الفئران الجديدة التي بدأت تتكاثر ويقترب عددها من 100 فأر حالياً، افاد أوتيمرا بملاحظة الفريق العلمي بأنها "تغرد" بصوت أعلى عندما يتم وضعها في أماكن غريبة وغير مألوفة بالنسبة لها، كما ان الذكور منها "تغني" بقوة عندما تكون بجانبها أنثى.
    وأضاف "نحن نعتقد ان تغريدها يدل على مشاعر معينة او يعكس حالة بيولوجية محددة".



    النحت على الزجاج

































    شاهد كيف يصنع الباكستانيون الكرة





















































    الكائن الحي الذي وهبه الله سر الشباب الدائم

    هل تتصورون أن هناك كائناً حياً يعيش معنا على هذه الأرض، وصل به تطوره لدرجة أنه لا يصل لمرحلة الشيخوخة وبالتالي لا يموت (بصورة طبيعية)؟!!
    قد تبدو فكرة أسطورية تصلح لأحد أفلام الخيال العلمي، لكننا نتحدث عن كائن حقيقي اكتشف العلماء أنه لا يموت، واسمه هو تيورتبسايس نيوتراكولا Turritopsis nutricula:

    هذا الكائن المدهش هو أحد أنواع قنديل البحر، واكتشف مجموعة من علماء الأحياء في جامعة ليتشه الإيطالية أنه قادر على تجديد خلايا جسمه كلها باستمرار، ولذا لا يصل لمرحلة الشيخوخة أبداً!!

    بدايةً وبما أن اسمه صعب للغاية لنسميه اختصاراً “تيولا” (من تيورتبسايس نيوتراكـولا).
    كيف اكتشف تيولا إذاً سر الشباب الدائم؟
    لنجيب على هذا السؤال علينا أولاً أن نفهم دورة حياة قناديل البحر التي نعرفها (تلك التي تخيفنا بلسعاتها على شاطئ البحر)، حيث يمر أي قنديل بحر بمرحلتين من النمو:
    - مرحلة عدم النضوج أو ما يسمى بطور البولب، حين يكون قنديل البحر كائناً بسيطاً للغاية.
    - مرحلة البلوغ أو النضوج حين يستطيع هذا القنديل التكاثر وإنتاج قناديل بحر أخرى.
    والطبيعي هو أن يمر أي قنديل بحر بمرحلة عدم النضوج ثم النضوج ثم الموت، لكن تيولا يستطيع أن يمر بهذه المرحلة بالعكس!
    بمعنى أنه مجرد أن يصل لمرحلة البلوغ يستطيع العودة لمرحلة عدم النضوج مرة أخرى، ثم النضوج ثم عدم النضوج وهكذا..، لذا لا يصل لمرحلة الشيخوخة أبداً وبالتالي لا يموت (بصورة طبيعية)!
    أما عن سبب هذه القدرة المدهشة فهو عملية بيولوجية تسمى Transdifferentiation، وتعني قدرة الكائن الحي على تجديد خلايا جسمه مثل السلمندر حين تنمو أجزاء جسمه المقطوعة مجدداً، لكن كائننا العجيب الذي نتحدث عنه اليوم يستطيع تجديد جسمه بأكمله!
    ويتكون 95% من جسم تيولا (مثل أي قنديل بحر) من الماء، وليس له دماغ ولا نظام هضمي! ويتراوح حجمه ما بين 4-5 ملم.
    لكم بالطبع أن تتخيلوا كيف سيكون الحال مع كائن يتكاثر ولا يموت بصورة طبيعية!
    حيث حذر العلماء من غزو صامت لهذا الكائن الذي بدأ يتكاثر بصورة مخيفة في بعض المناطق، والمشكلة أنه يتغذى على بيض الأسماك، ما قد يؤثر بشدة على الثروة السمكية في العالم مستقبلاً.
    وختاماً بقي أن أشير لنقطة هامة وهي أن علينا التمييز بين فكرة أنه لا يموت بصورة طبيعية، وأنه يمكن قتله بالطبع.




  • Font Size
    #2
    رد: صور ومعلومات

    يسلمووووووو

    تعليق


    • Font Size
      #3
      رد: صور ومعلومات

      بارك الله فيكى بنت الخوالد
      أحفظ الله يحفظك
      اللهم أيما أمرئ سبني أو نال مني -----اللهم أني عفوت عنه فاعف عنه
      اللهم أني عفوت عن عبادك فاجعل لي مخرجا أن يعفو عبادك عني
      اللهم أنك قريب سميع مجيب

      تعليق


      • Font Size
        #4
        رد: صور ومعلومات

        عجييييييب
        يعطيك العافيه اختي الكريمه
        اللهم يارب مسني وأهلي الضر وأنت أرحم الراحمين

        تعليق


        • Font Size
          #5
          رد: صور ومعلومات

          يعطيك العافية بنت الخوالد على الموضوع القيم

          ليكن المنقول بالمعقول .... ولانحرم انفسنا ثمرات العقول

          تعليق


          • Font Size
            #6
            رد: صور ومعلومات

            جزاك الله كل خير

            بصراحة الصور عجيبة

            تعليق


            • Font Size
              #7
              رد: صور ومعلومات

              شاكره مروركم العطر

              تعليق

              Loading...


              يعمل...
              X