الاحصائيات المتقدمة

تقليص

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أيها الألــم كفى !!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Font Size
    #1

    أيها الألــم كفى !!




    ما زال ذلك الألم الذي رغم مرور فترة طويلة يُقارب السنة يُرسخ لذته على أنحاء جسدي
    ورغم قدمه وطول مُدته ما زال ينزف وما زال ذلك الجرح لم يندمل في ذاكرتي
    أو أن يعيش بين جوانب حياتي وأهاتي ,,ومع ذلك تعودتُ أن أعيش معه
    كُل ما يُقلقني تلك الأشياء الصغيرة التي ينثرها في مُخيلتي
    وتكون مُخبأة بين أشيائي وبين زوايا قلبي وأحساسي
    أو يُحاول النيل من معنويتي وأنفاسي وأناتي !!

    في مرة من المرات حاولت أن أدس الألم أو تلك الأشياء الصغيرة بين لحظات
    حياتي وبين شذرات أنفاسي ,, ولأصنع مُفاجأة بقدر الأمكان لكي أُوهم نفسي
    بأنها سوف تتحقق مهما طال أمد الألم أو الجروح التي يُحييها في داخلي
    وأن أنسى وجوده مهما حاول في جعل ملامحه واضحة على نفسي وقلبي !!

    لا أدرك السر الحقيقي في تفكيري بأن الفكرة أو المُفاجأة لم تنجح ولن تتحقق
    مهما حاولتُ في أقناع ذاتي بأن الأمل موجود في الواقع وليس علينا إلا البحث
    عنه بين طيات الحياة ,, وفي أروقة نسائم الأمل التي تُهب لتروي قلوبنا أملاً
    أحياناً لا أستحسن الفكرة بتاتاً ,, فأنا مقتنع بأن الألم مغروس في داخل كياني
    ومع أنني وُلدتُ مُنفصلاً عنه ,, ولم أشأ بإرادتي أن أجعله يتغلغل إلى جسدي
    إلا أنني في بعض المرات يروق لي بسبب الضمائر التي أشعر بها تُناديني
    لتُحرك أحاسيسي ومشاعري ,, وأكون أكثر تعلُقاً به ,, أو بالأحرى هو أكثر تعلُقاً بي !!

    *
    *

    ألــــم الأمــــــــل

    التعديل الأخير تم بواسطة ألم الأمل; الساعة 30-07-2011, 08:23 PM.


    تسرح بخيالك لتلتقط سر اللحظات الجاثمة على صدر الوعود
    فتجهل تماماً ما الذي ينتظرك
    وتُفكر بمواجهة مؤلمة لـ تمزيق لحظة من لحظات العمر
    في مقابل ذلك الخيال وتلك الأفكار ؟؟
    يقبع صمت السكون المرسوم على فنجان القهوة
    وتلك النظرة الحزينة ,, ورجفة الأصابع المنسية
    تؤكد بأن السر ليس في اللحظات وإنما في الأهات الأليمة !!


  • Font Size
    #2
    رد: أيها الألــم كفى !!

    المشاركة الأصلية بواسطة ألم الأمل مشاهدة المشاركة

    لا أدرك السر الحقيقي
    في تفكيري بأن الفكرة أو المُفاجأة لم تنجح ولن تتحقق
    مهما حاولتُ في أقناع ذاتي
    بأن الأمل موجود في الواقع .. وليس علينا إلا البحث
    عنه بين طيات الحياة
    وفي أروقة نسائم الأمل التي تُهب لتروي قلوبنا أملاً


    يولد الواحد منا
    مقسوم له نصيبه من العناء

    مقدر له و عليه قــــدر
    من الحرمان و الألم






    يأتي الأمل
    ليرقع فينا جراحات الزمـــــــن

    لنستطيع أن نتنفس و نحيا
    لنتمكن من السير مسافات أبعد
    بلا قدم !


    تارة ينجح
    و يرمم و يلم كل الأمــــــر
    و نستمـر

    وتارات
    يعود ينزف الجرح





    و يذوي الأمــــــل


    يعود مصطلح أصم
    بلا لون أو معنى أو طعم

    بعد أن كان بالأمس
    بوسط قلوبنا
    جمال الحياة .. و نبض الفرح

    و الحرب سجال

    جولة للأمل .. و جولات للألم


    و في نهاية الحياة فقط !!!
    يعلن عن الفائز السعيد
    و المنتصررررر

    فتح ربي لك
    و سدد حـــــــــــــــرفك
    و جدد أملك

    و أعتذر
    عن كل هذا السرد
    الذي لا يفتر
    ( ولأني صغيرة وقصيرة
    على أن أصل إلى قفل الغياب
    جلست بجانب الباب
    .)




    إلى كل عضو له عضوية في منتدى
    إلى كل أخ وأخت كانوا يوماً هــنا !
    لمـــــــــــاذا !؟؟
    مهتـ منال محمد ــمة

    تعليق


    • Font Size
      #3
      رد: أيها الألــم كفى !!

      لا بد لنا أن نبحث عن الامل بين طيات ألامنا

      فالامل هو ما يجعلنا نتعلق بهذه الحيااه

      وبأن الغد سيكون افضل مما مضي مع كل الالام والاحزاان والضيق

      الا ان هناك من ينظر ألينا من بعيد وينتظرنا ليأخذ بأيدينا من أحزاااننا

      أسعدك الله أخي الم الامل وجعل حياتك سعااده ورضي

      تعليق


      • Font Size
        #4
        رد: أيها الألــم كفى !!

        خلق الإنسان من النسيان فالنسيان نعمة كبيرة أنعمها الله علينا لننسى أحزاننا وجراحنا
        أخي ألم الأمل بإذن الله ستتغلب على كل ألم تعاني منه وذلك بفضل من الله وبوجود أحباء لك يساندونك ويمدونك بكل أنواع الحب والمودة التي تحتاجها

        تعليق


        • Font Size
          #5
          رد: أيها الألــم كفى !!

          ارى انك اصبحت تعشق " الالم".. تكاد تجعل له محراب تتعبد فيه...
          فلتنفض عنك غبار "الالم "مهما حاول ان تتدثر به... وكسر ذالك المحراب وانطلق الى افق الامل بالله والثقة فيه



          ا
          هلا وسهلا ومرحبا بكم في مدونتي


          http://courmf.blogspot.com/

          تعليق


          • Font Size
            #6
            رد: أيها الألــم كفى !!



            لكل شيء انتهاء واكتفاء وإرتواء
            سيكتفي ان كان القلب معلق برب السماء
            فلن يستوطنا أرواحنا وهي ملك لرب السماء

            حتماً سيكتفي ان رضيناً بالحكم والقضاء
            ووكلنا الأمور جميعها لرب السماء
            وحتماً سيكون له إكتفاء

            فقط فكر ....!

            تجدد برسم حرفاً مليئاً بالامل
            ودع عنك جحافل الالم
            واترك له صوب وطريقاً مجهول
            وبمن حولك دائماً عش مسرور ^^




            أحتآجُ

            أحتآجُ
            موصول دعآء يآ أنقيآء ,’

            تعليق


            • Font Size
              #7
              رد: أيها الألــم كفى !!

              سيدي تختلف ماهية الألم من شخص لآخر فهناك من يقول لك هنيا لك هذا البلاء ومنهم من يقول كيف تعيش وأنت تحمل ما تحمل هل حاولت أن تنظر لمن دونك , لمن يحمل أكثر مما تحمل فلنرفع ايدينا جميعا لنحمد المولى عاى ما ابتلينا به (عفوا هذه اول مشاركة لي بهذا المنتدى فأرجوا أن أكون خفيفة عليكم)

              تعليق


              • Font Size
                #8
                رد: أيها الألــم كفى !!

                المشاركة الأصلية بواسطة مهتمة مشاهدة المشاركة
                يولد الواحد منا
                مقسوم له نصيبه من العناء

                مقدر له و عليه قــــدر
                من الحرمان و الألم






                يأتي الأمل
                ليرقع فينا جراحات الزمـــــــن

                لنستطيع أن نتنفس و نحيا
                لنتمكن من السير مسافات أبعد
                بلا قدم !


                تارة ينجح
                و يرمم و يلم كل الأمــــــر
                و نستمـر

                وتارات
                يعود ينزف الجرح





                و يذوي الأمــــــل


                يعود مصطلح أصم
                بلا لون أو معنى أو طعم

                بعد أن كان بالأمس
                بوسط قلوبنا
                جمال الحياة .. و نبض الفرح

                و الحرب سجال

                جولة للأمل .. و جولات للألم


                و في نهاية الحياة فقط !!!
                يعلن عن الفائز السعيد
                و المنتصررررر

                فتح ربي لك
                و سدد حـــــــــــــــرفك
                و جدد أملك

                و أعتذر
                عن كل هذا السرد
                الذي لا يفتر


                كل الثناء لكلماتك الغنأ ,, ومرور عطر بوحك يرتقي للسماء
                نعم هي مجرد كلمات ولكنها تترسخ في النفس فتشعرها بطعم الأمل
                وتتغلغل إلى القلب فترسم إبتسامة من الرضى
                فكل الشكر لكِ الفاضلة مهتمة على عبق مرورك

                ولابد أن نعترف بأن من مفارقات الحياة .. أننا عندما تغمرنا الحياة تفاؤلاً
                وتغطي الآمال والطموحات الواعدة فضاء الكون من حولنا
                يزداد قلقنا و خوفنا من أن يجد الألم طريقه إلى حياتنا
                ليعكر علينا هذا الصفاء .. وذلك لقناعة في داخلنا
                بأنه لا يضعف الأمل في نفوسنا أكثر من الآلام والمعاناة
                التي نواجهها في الحياة خاصة عندما يكون ألمنا أكبر
                ولكن مهما قست الظروف ورحل أحبائنا وتركونا نُصارع ذكرى رحيلهم
                فما علينا إلا التشبث بالأمل والرضى والقبول .




                تسرح بخيالك لتلتقط سر اللحظات الجاثمة على صدر الوعود
                فتجهل تماماً ما الذي ينتظرك
                وتُفكر بمواجهة مؤلمة لـ تمزيق لحظة من لحظات العمر
                في مقابل ذلك الخيال وتلك الأفكار ؟؟
                يقبع صمت السكون المرسوم على فنجان القهوة
                وتلك النظرة الحزينة ,, ورجفة الأصابع المنسية
                تؤكد بأن السر ليس في اللحظات وإنما في الأهات الأليمة !!

                تعليق


                • Font Size
                  #9
                  رد: أيها الألــم كفى !!

                  المشاركة الأصلية بواسطة رحمه ربي مشاهدة المشاركة
                  لا بد لنا أن نبحث عن الامل بين طيات ألامنا

                  فالامل هو ما يجعلنا نتعلق بهذه الحيااه

                  وبأن الغد سيكون افضل مما مضي مع كل الالام والاحزاان والضيق

                  الا ان هناك من ينظر ألينا من بعيد وينتظرنا ليأخذ بأيدينا من أحزاااننا

                  أسعدك الله أخي الم الامل وجعل حياتك سعااده ورضي


                  الشكر لمرورك ودعائك وأمنياتك ,, وكل الشكر لرفع روح المعنوية
                  الفاضلة رحمة ربي

                  الألم والأمل كلمتان بنفس التركيبة الحرفية كُلياً
                  ولكن بتغيير بسيط في ترتيبهما وتغيير كبير وعميق في مفهومهما

                  الأمل >>

                  تضيء العالم من حولنا أو تطفئه
                  كلما ضاقت بنا الدنيا وغطت ألامنا كل الأرجاء
                  نظرنا في الظلام الدامس من حولنا
                  علنا نلمح بصيصا من الامل يخرجنا من هذا الضيق
                  لثقتنا بأنه لا يخفف من الألم مثل الأمل .




                  تسرح بخيالك لتلتقط سر اللحظات الجاثمة على صدر الوعود
                  فتجهل تماماً ما الذي ينتظرك
                  وتُفكر بمواجهة مؤلمة لـ تمزيق لحظة من لحظات العمر
                  في مقابل ذلك الخيال وتلك الأفكار ؟؟
                  يقبع صمت السكون المرسوم على فنجان القهوة
                  وتلك النظرة الحزينة ,, ورجفة الأصابع المنسية
                  تؤكد بأن السر ليس في اللحظات وإنما في الأهات الأليمة !!

                  تعليق


                  • Font Size
                    #10
                    رد: أيها الألــم كفى !!

                    المشاركة الأصلية بواسطة الصقر العماني مشاهدة المشاركة
                    خلق الإنسان من النسيان فالنسيان نعمة كبيرة أنعمها الله علينا لننسى أحزاننا وجراحنا
                    أخي ألم الأمل بإذن الله ستتغلب على كل ألم تعاني منه وذلك بفضل من الله وبوجود أحباء لك يساندونك ويمدونك بكل أنواع الحب والمودة التي تحتاجها

                    نستحضر الأمل لعل وعسى أن ينتصرعلى الألم
                    ونخرج من هذا النفق المظلم
                    ويكون للنسيان دور كبير في رسم الأمل في كل اللحظات
                    ولكن أصدقك القول أيها الصقر
                    أحياناً تأتي الذكرى بدون أن يكون لنا يد فيها
                    فترسم الألم على مزاجها ,, وما علينا سوى تقبل الأمر !!

                    جعل الله حياتك وقلبك سعيدين دائماً وأبداً



                    تسرح بخيالك لتلتقط سر اللحظات الجاثمة على صدر الوعود
                    فتجهل تماماً ما الذي ينتظرك
                    وتُفكر بمواجهة مؤلمة لـ تمزيق لحظة من لحظات العمر
                    في مقابل ذلك الخيال وتلك الأفكار ؟؟
                    يقبع صمت السكون المرسوم على فنجان القهوة
                    وتلك النظرة الحزينة ,, ورجفة الأصابع المنسية
                    تؤكد بأن السر ليس في اللحظات وإنما في الأهات الأليمة !!

                    تعليق


                    • Font Size
                      #11
                      رد: أيها الألــم كفى !!

                      المشاركة الأصلية بواسطة الامل مع الله مشاهدة المشاركة


                      لكل شيء انتهاء واكتفاء وإرتواء
                      سيكتفي ان كان القلب معلق برب السماء
                      فلن يستوطنا أرواحنا وهي ملك لرب السماء

                      حتماً سيكتفي ان رضيناً بالحكم والقضاء
                      ووكلنا الأمور جميعها لرب السماء
                      وحتماً سيكون له إكتفاء

                      فقط فكر ....!

                      تجدد برسم حرفاً مليئاً بالامل
                      ودع عنك جحافل الالم
                      واترك له صوب وطريقاً مجهول
                      وبمن حولك دائماً عش مسرور ^^



                      قيل في هذين الخصمين اللدودين :

                      ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

                      فالألم يغلق عالمنا ويجعلنا نرى الكون على رحابته ضيق كأننا نراه من خرم إبره

                      أما الأمل فيعطينا نظرة للحياة بأبعاد واسعة وفسيحة لا تعرف الحدود أبداً
                      ولكن في أحيان كثيرة يرسم الألم معالمه على واقعنا بدون قصد منا
                      ولكن نسأل الله أن تكون لحظات الألم قصيرة جداً وبلا رجوع !!

                      كل الشكر لطيب كلمات وبوح أحرفك
                      ويبقى الأمل مع الله هو خير لنا جميعاً بدون ادنى شك .
                      بارك الله فيك



                      تسرح بخيالك لتلتقط سر اللحظات الجاثمة على صدر الوعود
                      فتجهل تماماً ما الذي ينتظرك
                      وتُفكر بمواجهة مؤلمة لـ تمزيق لحظة من لحظات العمر
                      في مقابل ذلك الخيال وتلك الأفكار ؟؟
                      يقبع صمت السكون المرسوم على فنجان القهوة
                      وتلك النظرة الحزينة ,, ورجفة الأصابع المنسية
                      تؤكد بأن السر ليس في اللحظات وإنما في الأهات الأليمة !!

                      تعليق


                      • Font Size
                        #12
                        رد: أيها الألــم كفى !!

                        المشاركة الأصلية بواسطة ام الطبيب مشاهدة المشاركة
                        سيدي تختلف ماهية الألم من شخص لآخر فهناك من يقول لك هنيا لك هذا البلاء ومنهم من يقول كيف تعيش وأنت تحمل ما تحمل هل حاولت أن تنظر لمن دونك , لمن يحمل أكثر مما تحمل فلنرفع ايدينا جميعا لنحمد المولى عاى ما ابتلينا به (عفوا هذه اول مشاركة لي بهذا المنتدى فأرجوا أن أكون خفيفة عليكم)


                        كل الشكر لبوح كلماتك هُنا يا أم الطبيب
                        ولنا الشرف في إنضمامك إلى عالم التحدي
                        وإن شاء الله تستمرين معنا وتطيب لكِ الإقامة بيننا
                        فأهلا وسهلاً بكِ

                        يستمر الحدام بين الألم والأمل لينتصر في النهاية من نساعده
                        هكذا هو القانون ,, ولكن علينا أن نرسم الأمل في أنفسنا
                        وننظر له دائماً مهما طال الأنتظار !!

                        جعل الله الأمل دائماً مرسوم بين جوانب حياتك أيتها الفاضلة






                        تسرح بخيالك لتلتقط سر اللحظات الجاثمة على صدر الوعود
                        فتجهل تماماً ما الذي ينتظرك
                        وتُفكر بمواجهة مؤلمة لـ تمزيق لحظة من لحظات العمر
                        في مقابل ذلك الخيال وتلك الأفكار ؟؟
                        يقبع صمت السكون المرسوم على فنجان القهوة
                        وتلك النظرة الحزينة ,, ورجفة الأصابع المنسية
                        تؤكد بأن السر ليس في اللحظات وإنما في الأهات الأليمة !!

                        تعليق


                        • Font Size
                          #13
                          رد: أيها الألــم كفى !!

                          المشاركة الأصلية بواسطة فراشة التحدي مشاهدة المشاركة
                          ارى انك اصبحت تعشق " الالم".. تكاد تجعل له محراب تتعبد فيه...
                          فلتنفض عنك غبار "الالم "مهما حاول ان تتدثر به... وكسر ذالك المحراب وانطلق الى افق الامل بالله والثقة فيه


                          لا أحد يعشق الألم أيتها الفراشة
                          ولكن هو يتغلغل بلا شعور من أحد إلى كيانه
                          ويُرسخ المُعاناة بدون أي دراية
                          ويزيد أوجاع الحياة ونحن ليس علينا إلا رفع الراية
                          راية القبول والرضى
                          وعزائُنا الوحيد هو رسم الأمل ,, لنُغير الحزن إلى فرح
                          والدموع إلى إبتسامة ,, ولكن إلى متى الإنتظار
                          ألا يكفيك أيها الألم ,, أو مناداه له >>
                          أيها الألم كفى !!

                          شكرا لمرورك العطر وجعل الله الألم مجرد وهم في قلبك وحياتك






                          تسرح بخيالك لتلتقط سر اللحظات الجاثمة على صدر الوعود
                          فتجهل تماماً ما الذي ينتظرك
                          وتُفكر بمواجهة مؤلمة لـ تمزيق لحظة من لحظات العمر
                          في مقابل ذلك الخيال وتلك الأفكار ؟؟
                          يقبع صمت السكون المرسوم على فنجان القهوة
                          وتلك النظرة الحزينة ,, ورجفة الأصابع المنسية
                          تؤكد بأن السر ليس في اللحظات وإنما في الأهات الأليمة !!

                          تعليق


                          • Font Size
                            #14
                            رد: أيها الألــم كفى !!

                            مساء النور او ربما صباحك سعيد
                            هذه الثنائية التي عقدت قرانها على شخصك مهمة وجميلة، جزء منها يحيينا وجزء منها يقضي علينا فنعيش ميتين تارة ونموت احياء تارة اخرى لنسترق لحظات نحيا فيها كما اردنا ان نحيا
                            اول البارحة زرتكم لاسلم عليكم فجذبني عنون مقالك واهدائك الرائع: الى تلك القلوب التي ودعت بلا استئذان
                            اتجه فكري الى امك وسبحان الله واسفة ان اقول حسدتها او ربما تحديدا غبطها، ظننتها المعنية بما تكتب، قلت في نفسي حياةَ جميلة تسكن هذه السيدة الفاضلة وهنا في هذه الدار نذكرها ونرجو لو استئذنتنا قبل الرحيل فسبحان الله لم لا ينعكس الاهداء ليكون امنية للحاق بها --- لو كان ذلك لعاتبتك وبشدة فانظر الى المرئ يناقض نفسه ..سبحان الله--

                            لا تشنوا عليا هجوما مضادا فانا اعلم ان تمني الموت مكروها شرعا ان لم يكن محرما، ولكن نحن في زمن صار الدعاء بالخروج من هذه الدنيا سالمين غير خزايا ولا مفتونين الح دعاء واووكد رجاء

                            المهم اصبت بخيبة امل اذ كنت من ضمن من ودع بلا استئذان، اقول الصدق شكرا لك من اعماق من غادر بلا استئذان وشكرا على الذكرى، مع ان الذكرى الم بلا امل

                            لماذا الغياب؟ ثم لماذا العود؟ بسبب اودونه فالامر قد حدث ووقفت استشعر الموقف:
                            ان التي ظننتك تعنيها لن تعود يوما الا مع الاحلام- احلام نائم- اما من ذكرتهم جميعا ومن ذكرهم غيرك ان لم يكونوا قد لحقوا بها فلا شك يعودون ان كان المنتدى قد سكن قلبهم يوما

                            وشتان بين الصورتين لتتلخص جدلية امل ممزوج بالم يصارع الما ممزوجا بامل

                            دمت متالقا يسحق اخرك اولك وينتصر عليه
                            تقبل فائق احترامي
                            والسلام عليكم ورحمة الله نعالى وبركاته

                            تعليق


                            • Font Size
                              #15
                              رد: أيها الألــم كفى !!

                              (باين اني راح اصير شريرة المنتدى)



                              لا أحد يعشق الألم أيتها الفراشة
                              ولكن هو يتغلغل بلا شعور من أحد إلى كيانه
                              ويُرسخ المُعاناة بدون أي دراية
                              ويزيد أوجاع الحياة ونحن ليس علينا إلا رفع الراية
                              راية القبول والرضى


                              انا شخصيا لااحبذ فكرة الاستسلام والانهزام الى اخر لحظة في المعركة ولاارفع الراية الى اخر نفس وهذ ما علمني اياه الالم




                              ا
                              هلا وسهلا ومرحبا بكم في مدونتي


                              http://courmf.blogspot.com/

                              تعليق

                              Loading...


                              يعمل...
                              X