الاحصائيات المتقدمة

تقليص

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وصية الجمعة الرابعة هي بر الوالدين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Font Size
    #1

    وصية الجمعة الرابعة هي بر الوالدين

    وصية الجمعة الرابعه هى بــر الوالديـــن


    إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتد، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله واشهد أن محمداً رسول الله، وصلى الله عليه، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه باحسان الى يوم الدين .

    أعضاء وزوار منتديات تحدى الاعاقة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليس هناك حق بعد حقوق الله ورسوله أوجب على العبد ولا آكد من حقوق والديه عليه، ولهذا فقد أمره الإسلام ببرهما والإحسان إليهما، وقرن ذلك بعبادته وطاعته، فقال عز من قائل: "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا"ً1، ونهى وحذر من عقوقهما، وعصيانهما، والإساءة إليهما، وعدَّ ذلك من أكبر الكبائر وأعظم العظائم، فعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : "إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه، قيل: يا رسول الله، وكيف يلعن الرجل والديه؟ قال: يسبُّ الرجل أبا الرجل فيسبّ أباه، ويسبُّ أمه فيسبّ أمه".

    فالحديث عن حقوق وبر الوالدين يطول ولن نكتفي بكلمات او بصفحه وانما يجب علينا ان نحذو حذو رسولنا والصحابه والتابعين .

    فاخترت لكم بعض النقاط والتي تهم جانبا من حياتنا عسى ان تعم الفائده على الجميع.

    مع العلم انه تم استقطاب المعلومات من المواقع الاسلاميه فاكثر الله منها

    لقد اقترن شكر الله بشكرهما ، فقال: "أن اشكر لي ولوالديك إليّ المصير"، فمن لا يشكر لوالديه فإن الله غني عن شكره، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "ثلاثة مقرونة بثلاثة، قال تعالى: "وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة"، فمن أقام الصلاة ولم يؤت الزكاة الواجبة لا تقبل له صلاة، وقال: "وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول"، فمن أطاع الله ولم يطع الرسول لا يقبل الله طاعته، وقال: "أن اشكر لي ولوالديك"، فمن شكر لله ولم يشكر لوالديه لا يقبل الله شكره"، أوكما قال.

    بل جعل رضاه في رضا الوالدين وسخطه في سخطهما.

    فالسعيد السعيد من وفق بعد تقوى الله عز وجل لبر والديه – أحياءً وأمواتاً – والإحسان إليهما، والشقي التعيس من عقَّ والديه وعصاهما وأساء إليهما ولم يرع حقوقهما، فبر الوالدين سبب من أسباب دخول الجنة، وعقوقهما من أقوى أسباب دخول النار: "الوالد أوسط أبواب الجنة، فإن شئت فأضع ذلك الباب أواحفظه".4

    عن ابن عباس رضي الله عنهما يرفعه إلى الرسول : "من أصبح مطيعاً لله في والديه أصبح له بابان مفتوحان من الجنة، وإن واحداً فواحد، ومن أصبح عاصياً لله في والديه أصبح له بابان مفتوحان من النار، وإن كان واحداً فواحد؛ قال رجل: وإن ظلماه؟ قال: وإن ظلماه، وإن ظلماه، وإن ظلماه".

    فيا سعادة البارين بوالديهم، ويا تعاسة العاقين لهما، إن كنت أخي المسلم باراً فازدد في برك لهما أحياءً وأمواتاً، وإن كنتَ عاقاً فعليك أن تتوب من هذا الذنب العظيم، وتحاول إدراك ما يمكن إدراكه، واعلم أنك كما تدين تدان، ولله در القائل: بروا آباءكم تبركم أبناؤكم، وعفوا تعف نساؤكم.

    واحذروا أيها الأبناء والبنات ويا ايها الاخوة والاخوات عقوق الأمهات، فإن برهن وحقهن آكد من بر الآباء وحقهم، واعلموا أنه ما من جرم يعجِّل لصاحبه العذاب في الدنيا مع ما يُدَّخر له في الآخرة أخطر من عقوق الوالدين وقطيعة الرحم.

    من فضل الله علينا ورحمته بنا فإن بر الوالدين لا ينقطع بموتهما، وإنما يستمر بالدعاء والاستغفار والتصدق لهما، وبصلة أقاربهما وأرحامهما، وبصدق التوبة والندم على ما مضى من تقصير، فإن فاتك برهما أوأحدهما أحياء فلا يفتك استدراك ما يمكن استدراكه وتحصيل ما يمكن تحصيله، قبل أن يُحال بينك وبين ما تشتهي، حين تأتيك المنون، وتبلغ الروح الحلقوم، وتحرم عما كنت تروم.

    حكم بر الوالدين :

    بر الوالدين فرض واجب، وعقوقهما حرام ومن الكبائر.

    دليل الحكم

    الكتاب والسنة والإجماع.

    فمن الكتاب قوله تعالى: "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً".

    وقوله: "ووصينا الإنسان بوالديه إحسناً".

    ومن السنة قوله وقد سأله رجل قائلاً: من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: "أمك"، قال: ثم من؟ قال: "أمك"، قال: ثم من؟ قال: "أمك"، قال: ثم من؟ قال: "أبوك"، وفي رواية: "ثم أدناك أدناك".

    وقوله : "رغم أنف، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف، من أدرك أبويه عند الكبر، أحدهما أوكليهما، فلم يدخل الجنة".

    وقد أجمعت الأمة على وجوب بر الوالدين وأن عقوقهما من أكبر الكبائر.

    فضل بر الوالدين :

    بر الوالدين والإحسان إليهما من أقوى الأسباب لدخول الجنة، ولنيل رضا الله عز وجل، وقد ورد في ذلك العديد من الآيات والأحاديث والآثار، نشير إلى طرف منها:

    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: "سألتُ النبي : أيُّ العمل أحبُّ إلى الله تعالى؟ قال: الصلاة على وقتها؛ قلت: ثم أيُّ؟ قال: بر الوالدين ؛ قلت: ثم أيُّ؟ قال: الجهاد في سبيل الله".

    الأم مقدمة في البر على الأب :

    ذهب أهل العلم في هذه المسألة مذهبين، هما:

    1. الأب والأم يستويان في البر، وهذا مذهب مالك.

    2. للأم ثلاثة أضعاف البر، وللأب ضعف، وهذا مذهب الليث بن سعد.

    ما يُطاع فيه الوالدان وما لا يُطاعان فيه :

    بعد أن أجمع أهل العلم على أن الوالدين يطاعان في فعل:

    1. المباح.

    2. والمندوب.

    ولا يطاعان في:

    1. فعل الحرام.

    2. وترك الواجب.

    من صور العقوق

    العقوق صوره كثيرة، ونماذجه وفيرة، وسنشير إلى بعض تلك الصور، وهي:

    1. السب واللعن.

    2. التبرؤ من والديه.

    3. تقديم الصديق على الأب والزوجة على الأم.

    4. الكذب عليهما.

    5. غيبتهما.

    6. التكبر والترفع عليهما.

    7. التسبب في بكائهما.

    8. عدم طاعتهما في ترك المباحات والمستحبات.

    الأدلة على ذلك

    · عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : "إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه؛ قيل: يا رسول الله، وكيف يلعن الرجل والديه؟ قال: يسبُّ الرجل أبا الرجل فيسب أباه، ويسبُّ أمه فيسب أمه".

    · قال ابن عمر رضي الله عنهما: "بكاء الوالدين من العقوق والكبائر".

    · وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي : "ثلاث دعوات مستجابات لهن، لا شك فيهن، دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالدين على ولديهما".

    اسال الله ان يجعلنا واياكم ممن يبرون بوالديهم
    اللهم ارحمهما برحمتك يا ارحم الراحمين
    في الدنيا والاخرة يا رب العالمين
    اخوتى واخواتى احببت ان اجعل وصية الجمعه الرابعه
    بهذه الوصية الذي فيها ربط الله رضاه برضى الوالدين
    ومن كثر ما نرى ونسمع عن الكثير من اخواننا هداهم الله وعافنا وعافاهم
    الذين
    يعقون بوالديهم ولا يستحون من الله ولا من انفسهم ولا من والديهم
    وهم يقومون بتسبب لهم بكل انواع الاذى
    والله لنحن الان في حالة يرث لها عند الكثير من شباب وبنات اليوم
    اللهم اهديهم واهدي بهم ويسر الهدى اليهم
    وجعلنا واياهم من عبادك الصالحين المقبولين
    وفي الفردوس الاعلى ماوانا احنا ووالدينا ووالد والدينا
    وجميع اخواننا المسلمين
    اللهم امين يا رب العالمين
    وصلى اللهم وسلم على الحبيب المصطفى
    سيدنا وحبيبنا وحبيبك يا الله
    محمد بن عبد الله
    خاتم الانبياء والمرسلين
    وعلى اله وصحبه وازواجه امهات المؤمنين
    وعلى ذريته واهل بيته وعلى ابراهيم واله ابراهيم
    في الاولين والاخرين وملء السموات وملء الارض وما بينهما
    في الملئ الاعلى الى يوم الدين
    مع كل المحبة اختكم التائبه لله
    اسال الله ان تكون يوم الجمعه وكل يوم من ايام الدنيا
    هي عبادة وسعادة لنا ولكم في الدنيا والاخرة
    ومقبولين ان شاء الله عند رب العالمين
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وان شاء الله سابلغ خلال الايام القادمة من سيكتب الوصية
    الخامسة من الاخوة والاخوات الافاضل باذن الله تعالى .....

  • Font Size
    #2
    ما شاء الله عليك أختي التائبه لله..
    حقيقة أختي أصبح يشغل الشباب اليوم الكثير من الأمور التافهة
    التي تبعدهم عن البر بوالديهم بل وتؤدي بهم إلى العقوق..
    نسأله تعالى أن يلهمنا الصواب في حياتنا وتسيير أمورنا..
    ونسأله الرضا والقبول.. وانشراح الصدر والفوز بالجنة..

    بارك الله فيك أختي التائبة ووفقك لما يحبه ويرضاه..
    وجعلنا جميعا من البارين الساعين دائما لنيل رضا الله الذي هو من رضا الوالدين..

    أختك صمت الغروب


    يا حي يا قيوم
    برحمتك أستغيث
    أصلح لي شأني كله
    ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
    اللهم آمين
    ربِّ اشرح لي صدري
    ويسر لي أمري
    واحلل عقدة من لساني
    يفقهوا قولي
    اللهم آمين

    اللهم اروي قلبي بالإيمان
    من فضلك افتح الرابط واقرأ المحتوى:
    http://www.7alm-3shg.com/M7AL/7c7/Index.htm

    تعليق


    • Font Size
      #3
      جزاكي الله خيرا أختي التائبه لله على هدا الطرح المتميز


      بارك الله فيكي

      قال تعالى:( و بالوالدين إحسانا ) صدق الله العظيم


      تعليق


      • Font Size
        #4

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اختى الغالية صمت الغروب اشكرك الشكر الجزيل
        من كل قلبي الذي اسعده تواجدك وردك الرائع ودعائك العطر
        اسال الله العلي العظيم رب العرش الكريم ان يجعلك من البارين
        بوالديهم والمرضى عنهم رب العالمين
        وان يسعدك سعادت الدارين في الدنيا والاخرة
        ولك من اختك التائبه لله خالص المحبة والمودة الصادقه
        ان شاء الله في الله ومن اجل الاجر والثواب العظيم الذي نرجوه من الله

        تعليق


        • Font Size
          #5
          بارك الله في اختي التائبه لله
          شكرا لك على هذه الوصيه الغاليه
          لاشك ان بر الوالدين شيء عظيم وكم هو محظوظ من كان والديه على قيد الحياه ليبر بهما ويكسب الاجر ولثواب من بره بوالديه
          اللهم يارب مسني وأهلي الضر وأنت أرحم الراحمين

          تعليق


          • Font Size
            #6
            سلمتي اختي التائبه لله على هذه الوصيه الغاليه 00

            الله ارزقنا ان نكون من البارين بوالدينا وارزقنا بر اولادنا بنا 00
            من أشرق قلبه بالنور ، لم يعد فيه متسع للظلام



            ومن سمت روحه بالتقوى ،لم يجد مستقرا الا الجنه



            ""اللهم انر قلوبنا بنورك وارزقنا عفوك ومغفرتك ورحمتك ""



            **لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين**


            ----------------------------------------------------------

            تعليق


            • Font Size
              #7
              يروى في الحديث الشريف ان شابا اراد الجهاد في سبيل الله وله ابوان شيخان كبيران فاشتكيا الابوانالى الرسول صلى الله عليه وسلم فمنع الرسول الكريم الشاب من الجهاد وقال له ( ففيهما فجاهد )
              وهذا يدلنا على عظم برهما
              وروي ان ابن عمر راى رجلا يحمل امه ويطوف بها حول الكعبه فقال ذلك الرجل لابن عمر هل بررت بوالدتي فاجابه لا ولا زفره من زفراتها اي لم تؤدي حقها
              فهنيئا من ادرك والديه وبرهما
              وروي ان رجلا بكى كثيرا عندما توفت والدته فسالوه لم تبك كثيرا فقال ان بابا من ابواب الجنه سد لموت امي
              اشكرك التائبه لله على حسن اختيارك للوصيه
              سنطبقها الى الابد
              وفي انتظار الوصيه القادمه باذن الله

              تعليق


              • Font Size
                #8

                ( اخى الكريم تناهد) ( اخى الكريم طبيعى )
                ( واختى الغاليه ام حسام )
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                اشكركم جزيل الشكر اخوتى الغالين كم اسعدنى تواصلكم
                الله يبارك فيكم وفي العماركم وفي اعمالكم الصالحه
                واسال الله ان يعطيكم ربي الصحة والعافيه لتبرون بوالديكم
                واما انت اخى تناهيد فاطلب من الله العلي القدير ان يرحم
                والديك ووالدتى وان يكون مسكنهم الفردوس الاعلى باذن الله
                لهم الرحمه ولجميع اخواننا المسلمين اللهم امين يا رب العالمين
                من اختكم التائبه لله لكم اجمل واغله الامنياتى بسعاده وهدات البال

                تعليق

                Loading...


                يعمل...
                X